تلبــــــــــــــــــــــــــــــــــانه اليـــــــــــــــــــــــــوم
على فكرة انت مش عضو معانا فى المنتدى لكن طبعا نتشرف بتسجيلك معانا منور ياباشا


للتواصل

telbanaelyoum@yahoo.com

تلبــــــــــــــــــــــــــــــــــانه اليـــــــــــــــــــــــــوم


 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حب الوالدين ، والدعاء لهما

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مخاوى القمر
عضو ماسى
عضو ماسى
avatar

العمر : 33
البلد : italia
ذكر عدد المساهمات : 502
نقاط : 726
تاريخ الميلاد : 23/03/1985
تاريخ التسجيل : 01/12/2010
الموقع : سان جوليانو ميلانو ايطاليا
المزاج : الحمدلله علي كل حال

مُساهمةموضوع: حب الوالدين ، والدعاء لهما   16/1/2011, 5:37 am

قد روى "المأمون" أنه لم ير أحد أبر من "الفضل بن يحي" بأبيه،

((فقد كان أبوه لا يتوضأ إلا بماء ساخن، فلما دخلا السجن منعهما السجان من إدخال الحطب في ليلة باردة فلما نام أبوه قام الفضل وأخذ إناء الماء وأدناه من المصباح فلم يزل قائماً به حتى طلع الفجر، فقام أبوه فصب عليه الماء الدافئ، فلما كانت الليلة الأخرى أخفى السجان المصباح فقام الفضل فأخذ الإناء فأدخله تحت ثيابه ووضعه على بطنه حتى يدفأ بحرارة بطنه متحملاً بذلك برودة الماء والجو...)).

وإليكم هذه القصة التي أبكت
"عمر بن الخطاب" وأبكت كل من كان حوله.....!
.................................................. .........
أمية الكناني كان رجلاً من سادات قومه وكان له ابناً يسمى كلاباً,
هاجر كلاب إلى المدينة في خلافة عمر رضي الله عنه, فأقام بها مدة ثم لقي ذات يوم بعض الصحابة فسألهم أي الأعمال أفضل في الإسلام, فقالوا: "الجهاد"،
فذهب كلاب إلى عمر يريد الغزو, فأرسله عمر رضي الله عنه إلى جيش مع بلاد الفرس فلما علم أبوه بذلك تعلق به وقال له: "لا تدع أباك وأمك الشيخين الضعيفين, ربياك صغيراً، حتى إذا احتاجا إليك تركتهما؟"
فقال: "أترككما لما هو خير لي"
ثم خرج غازياً بعد أن أرضى أباه، فأبطأ في الغزو وتأخر.
وكان أبوه وأمه يجلسان يوماً ما في ظل نخل لهم وإذا حمامة تدعوا فرخها الصغير وتلهو معه وتروح وتجئ، فرآها الشيخ فبكى فرأته العجوز يبكي فبكت ثم أصاب الشيخ ضعف في بصره، فلما تأخر ولده كثيراً ذهب إلى عمر رضي الله عنه ودخل عليه المسجد
وقال: "والله يا ابن الخطاب لئن لم ترد علي ولدي لأدعون عليك في عرفات"،
فكتب عمر رضي الله عنه برد ولده إليه، فلما قدم ودخل عليه
قال له عمر: "ما بلغ برك بأبيك؟"
قال كلاب: "كنت أُفضله وأكفيه أمره, وكنت إن أردت أن أحلب له لبناً أجيء إلى أغزر ناقة في أبله فأريحها وأتركها حتى تستقر ثم أغسل أخلافها -أي ضروعها- حتى تبرد ثم أحلب له فأسقيه"
فبعث عمر إلى أبيه فجاء الرجل فدخل على عمر رضي الله عنه وهو يتهاوى وقد ضعف بصره وانحنى ظهره وقال له "عمر" رضي الله عنه: "كيف أنت يا أبا كلاب؟"
قال: "كما ترى يا أمير المؤمنين"
فقال: "ما أحب الأشياء إليك اليوم"
قال: "ما أحب اليوم شيئاً، ما أفرح بخير ولا يسوءني شر"
فقال عمر: "فلا شيء آخر"






قال: "بلى, أحب أن كلاباً ولدي عندي فأشمه شمة وأضمه ضمة قبل أن أموت"
فبكى رضي الله عنه وقال: "ستبلغ ما تحب إن شاء الله".
ثم أمر كلاباً أن يخرج ويحلب لأبيه ناقة كما كان يفعل ويبعث بلبنها إليه فقام ففعل ذلك ثم جاء وناول الإناء إلى عمر فأخذه رضي الله عنه وقال أشرب يا أبا كلاب فلما تناول الإناء ليشرب وقربه من فمه
قال: "والله يا أمير المؤمنين إني لأشم رائحة يدي كلاب"
فبكى عمر رضي الله عنه
وقال: "هذا كلاب عندك وقد جئناك به" فوثب إلى ابنه وهو يضمه ويعانقه وهو يبكي فجعل عمر رضي الله عنه والحاضرون يبكون
ثم قال عمر: " يا بني الزم أبويك فجاهد فيهما ما بقيا ثم اعتنى بشأن نفسك بعدهما " ))...

((دعاء للوالدين))
.....................
اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ...
اللهم يا ذا الجلال والإكرام يا حيُّ يا قيوم، ندعوك باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجَبْت، أن تبسط على والداي من بركاتك ورحمتك ورزقك...
اللهم ألبسهما العافية حتى يهنئا بالمعيشة، واختم لهما بالمغفرة حتى لا تضرّهما الذنوب...
اللهم أكفيهما كل هولٍ دون الجنّةِ حتى تُبَلِّغْهما إيّاها، برحمتك يا أرحم الراحمين...
اللهم لا تجعل لهما ذنباً إلاّ غفرته، ولا همّاً إلاّ فرّجته، ولا حاجة من حوائج الدنيا هي لك رضاً ولهما فيها صلاح إلاّ قضيتها يا أكرم الأكرمين..
اللهم ولا تجعل لهما حاجة عند أحدٍ غيرك...
اللهم وأقرّ أعينهما بما يتمنّياه لنا في الدنيا..
اللهم أجعل أوقاتهما بذكرك معمورة...
اللهم أسعدهما بتقواك...
اللهم أجعلهما في ضمانك وأمانك وإحسانك...
اللهم أرزقهما عيشاً قارّاً، ورزقاً دارّاً، وعملاً بارّاً...
اللهم أرزقهما الجنة وما يقرّبهما إليها من قولٍ أو عمل، وباعد بينهما وبين النار وما يقربّهما إليها من قولٍ أو عمل...
اللهم أجعلهما من الذاكرين لك، الشاكرين لك، الطائعين لك، المنيبين لك...
اللهم واجعل أوسع رزقهما عند كبر سنّهما وانقطاع عمرهما..
اللهم واغفر لهما جميع ما مضى من ذنوبهما، واعصمهما فيما بقي من عمرهما، وارزقهما عملاً زاكياً ترضى به عنهما...
اللهم تقبّل توبتهما، وأجب دعوتهما...
اللهم إنّا نعوذ بك أن تردّهما إلى أرذل العمر...
اللهم واختم بالحسناتِ أعمالهما...
اللهم وأعنّا على برّهما حتى يرضيا عنّا فترضى...
اللهم أعنّا على الإحسان إليهما في كبرهما...
اللهم ورضِّهما عنا...
اللهم ولا تتوفاهما إلاّ وهُما راضيان عنّا تمام الرِضى...
اللهم أعنّا على خدمتهما كما ينبغي لهما علينا...
اللهم اجعلنا بارّين طائعين لهما...
اللهم أرزقنا رضاهما، ونعوذ بك من عقوقهما...
اللهم أرزقنا رضاهما ونعوذ بك من عقوقهما...
اللهم أرزقنا رضاهما ونعوذ بك من عقوقهما...
اللهم أغفر لهما، وارحمهما...
اللهم جازِهما بالحسناتِ إحساناً وبالسيئاتِ عفواً وغفرانا...
اللهم إني أسألك من خير ما سألك به محمد صلى الله عليه وآله وصحبه، وأستعيذ بك من شرِّ ما إستعاذك منه محمد صلى الله عليه وآله وصحبه...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بوفون
عضو فضى
عضو فضى
avatar

العمر : 33
البلد : سان جيليانو ميلانو ايطاليا
ذكر عدد المساهمات : 289
نقاط : 400
تاريخ الميلاد : 23/03/1985
تاريخ التسجيل : 04/02/2011
الموقع : telbanaelyoum.yoo7.com
المزاج : صابر وراضي

مُساهمةموضوع: رد: حب الوالدين ، والدعاء لهما   6/3/2011, 7:24 pm

((دعاء للوالدين))
.....................
اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ...
اللهم يا ذا الجلال والإكرام يا حيُّ يا قيوم، ندعوك باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجَبْت، أن تبسط على والداي من بركاتك ورحمتك ورزقك...
اللهم ألبسهما العافية حتى يهنئا بالمعيشة، واختم لهما بالمغفرة حتى لا تضرّهما الذنوب...
اللهم أكفيهما كل هولٍ دون الجنّةِ حتى تُبَلِّغْهما إيّاها، برحمتك يا أرحم الراحمين...
اللهم لا تجعل لهما ذنباً إلاّ غفرته، ولا همّاً إلاّ فرّجته، ولا حاجة من حوائج الدنيا هي لك رضاً ولهما فيها صلاح إلاّ قضيتها يا أكرم الأكرمين..
اللهم ولا تجعل لهما حاجة عند أحدٍ غيرك...
اللهم وأقرّ أعينهما بما يتمنّياه لنا في الدنيا..
اللهم أجعل أوقاتهما بذكرك معمورة...
اللهم أسعدهما بتقواك...
اللهم أجعلهما في ضمانك وأمانك وإحسانك...
اللهم أرزقهما عيشاً قارّاً، ورزقاً دارّاً، وعملاً بارّاً...
اللهم أرزقهما الجنة وما يقرّبهما إليها من قولٍ أو عمل، وباعد بينهما وبين النار وما يقربّهما إليها من قولٍ أو عمل...
اللهم أجعلهما من الذاكرين لك، الشاكرين لك، الطائعين لك، المنيبين لك...
اللهم واجعل أوسع رزقهما عند كبر سنّهما وانقطاع عمرهما..
اللهم واغفر لهما جميع ما مضى من ذنوبهما، واعصمهما فيما بقي من عمرهما، وارزقهما عملاً زاكياً ترضى به عنهما...
اللهم تقبّل توبتهما، وأجب دعوتهما...
اللهم إنّا نعوذ بك أن تردّهما إلى أرذل العمر...
اللهم واختم بالحسناتِ أعمالهما...
اللهم وأعنّا على برّهما حتى يرضيا عنّا فترضى...
اللهم أعنّا على الإحسان إليهما في كبرهما...
اللهم ورضِّهما عنا...
اللهم ولا تتوفاهما إلاّ وهُما راضيان عنّا تمام الرِضى...
اللهم أعنّا على خدمتهما كما ينبغي لهما علينا...
اللهم اجعلنا بارّين طائعين لهما...
اللهم أرزقنا رضاهما، ونعوذ بك من عقوقهما...
اللهم أرزقنا رضاهما ونعوذ بك من عقوقهما...
اللهم أرزقنا رضاهما ونعوذ بك من عقوقهما...
اللهم أغفر لهما، وارحمهما...
اللهم جازِهما بالحسناتِ إحساناً وبالسيئاتِ عفواً وغفرانا...
اللهم إني أسألك من خير ما سألك به محمد صلى الله عليه وآله وصحبه، وأستعيذ بك من شرِّ ما إستعاذك منه محمد صلى الله عليه وآله وصحبه...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حب الوالدين ، والدعاء لهما
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تلبــــــــــــــــــــــــــــــــــانه اليـــــــــــــــــــــــــوم :: القسم الاسلامى :: المنتدى الاسلامى العام-
انتقل الى: